أطفال ، مدارس و النشاطات الشبیبیة

هناك إرشادات بشأن قيود وتحدیدات لعمل المدارس بسبب الأوبئة المتفشیة سارية المفعول ، والتي تسري من 5 أكتوبر 2020 إلى 19 أكتوبر 2020. لا تنطبق القواعد الخاصة بحدود العدد وتقیید مسافة القرب على الأطفال المولودين في عام 2005 وما بعده. تنطبق القيود المفروضة على الأنشطة المدرسية کریاض الأطفال والمدارس الإبتدائیة  والمدارس المتوسطة والتمهیدیة والتعليم الثانوي والجامعات ، سواء كانت مدارس عامة أو خاصة. تنطبق اللائحة أيضًا على مراكز الترفيه والمراكز الإجتماعیة والأنشطة الرياضية

رياض الأطفال

يُسمح لرياض الأطفال بالحفاظ على العمل و الأنشطة المدرسية بشرط أن يلتزم الموظفون بقاعدة القرب البالغ 1 متر فی حال عدم استخدام أقنعة الوجه. لا یسمح بوجود أکثر من ٣٠  من الأفراد المولودون في عام 2004 أو قبل في غرفة أو مساحة واحدة. يجب على الآباء والأقارب عمومًا عدم دخول المباني المدرسية إلا في حالة الضرورة القصوى. يجب التخطيط لحضور الوالدين من اجل التسجیل / التقدیم و خلال مدة التأقلم حتى لا يستخدموا مرافق النظافة أو الأدوات فی صالة الطعام في الموقع وکذلک التأكید من إعطاء مسافة متر واحد من بعضهم البعض وتجاه الموظفين. يمكن لأحد الوالدين فقط مرافقة الطفل خلال فترة التأقلم . قد يطلب مسؤولو رياض الأطفال من الآباء استخدام أقنعة الوجه والإلتزام بتوصیات الوقایة من الاوبئة .                                                                                                  تحتاج مباني رياض الأطفال إلى التنظيف والتطهير یومیا  بعد نهایة الدوام الرسمی

المدارس الإنتدائیة

يُسمح للمدارس الإبتدائیة  بالحفاظ على العمل و الأنشطة المدرسية بشرط أن يلتزم الموظفون بقاعدة القرب البالغ 1م فی حال عدم استخدام أقنعة الوجه. لا یسمح بوجود أکثر من ٣٠  شخصا من الموالید عام 2004 أو قبل في نفس الغرفة أو داخل مساحة واحدة. وينطبق هذا أيضًا على مراكز الترفيه والمراكز المجتمعية والأنشطة الرياضية في المدارس الإلزامیة/ الابتدائية. يجب على الآباء والأقارب عمومًا عدم دخول المباني المدرسية إلا في حالة الضرورة القصوى         تحتاج مباني مدارس الأطفال إلى التنظيف والتطهير یومیا  بعد نهایة الدوام الرسمی

المدارس التمهیدیة : الكليات والجامعات

في جميع مباني المدارس الثانوية  والتمهیدیة، يُسمح بالعمل المدرسي طالما يمكن للطلاب والموظفين أن يكون لديهم مسافة لا تقل عن متر واحد بينهم ولا يتجاوز الحد الأقصى لعدد الطلاب في كل فصل عن 30. لا يُسمح باختلاط الطلاب بين المجموعات في التدريس ولكن يُسمح للموظفين والمعلمين بالتنقل بين المجموعات. في أماكن مشترکة داخل المدرسة العامة ، مثل المدخل ، في الردهة ، في المرحاض وفي الممرات ، يجوز التجاوز عن حد العددی وقاعدة التباعد أو المخالطات الجماعية في حالة استخدام أقنعة الوجه. في الظروف التطبیقیة الخاصة ، على سبيل المثال في التدريس العملي وتدريس الفن والدراسات السريرية ، يجب على الطلاب والمعلمين ارتداء أقنعة الوجه

لا ينبغي إقامة مناسبات أو التنظیم لأحداث أخرى التي لا تعتبر تعليمًا أو تعلمًا في مبنى المدرسة. يجب تقييد حرکة زوار الی داخل المباني المدرسية

أثناء حصة الریاضة و التربية البدنية في المرحلة الثانوية ، يُسمح بالاتصال والتلامس بين الطلاب أثناء التدريب وفي المسابقات. ومع ذلك ، يجب مراعاة قيود مسافة القرب بین الأفراد البالغ 1 متر في غرف تغيير الملابس وفي مناطق أخرى خارج منطقة التدريب ومنطقة المنافسة

يجب تطهير الأسطح الملامسة في الفصول الدراسية بعد إنتهاء كل مجموعة من الطلاب. يجب أيضًا تطهير المعدات الشائعة أو المشترکة فی الإستعمال والأسطح الملامسة يوميًا ، مع التركيز على مكافحة العدوى الفردية

تقیید اللقاءات / حظر التجمعات والأطفال

يجب علی الأطفال والشباب غسل أيديهم جيدًا  و بشکل دائمی ، قبل أن يلتقوا بأصدقائهم وبعد عودتهم إلى المنزل.

نشجع العائلات و نحثهم على استخدام التكنولوجيا للحفاظ على علاقة وطیدة مع أحبائهم و ذویهم .

نغتنم الفرصة ونقوم بتعليم أطفالنا القراءة و الکتابة  والتدریب علی كتابة الرسائل وممارسة تنشيط الخيال والتفكير في الحلول عندما يتعلق الأمر بالتواصل مع أحبائنا و ذوینا

تعالوا جميعًا نتعاون في إبطاء انتشار الفيروس

نغسل أيدينا بشكل متكرر وجيد بالماء والصابون. من الجيد أيضًا إستخدام معقمات كحول اليد.

نتجنب السعال أو العطس في اليدين أو في الهواء ، نستخدم  مفصل الكوع أو مندیل .

تجنب لمس وجهك إلی أقل قدر ممكن أو الحکة بيديك ، على سبيل المثال لمس و حکة العين والفم والأنف لأن هذه هي الطريقة التي يمكن أن يدخل بها الفيروس من الیدین إلى داخل الجسم.

نتجنب المصافحة أو العناق والقبلات.

نتجنب  الاتصال القریب والتلامس مع الآخرين إذا واجهنا أعراض البرد أو الأنفلونزا ، على سبيل المثال السعال وسيلان الأنف ، إلخ.

نتجنب الاقتراب من الأشخاص الذين يبدو أنهم مرضى بالزكام أو الأنفلونزا.

الأسئلة المتداولة والأجوبة

ما هو الفيروس کورونا التاجی؟ الفيروس التاجی هو نوع من الفيروسات يمكن أن يسبب لنا أمراض  ، خاصة لمن هم غير أصحاء. قدمت فقرة  أخبار الأطفال مساهمة مثيرة للاهتمام حول الفيروس بإمکانکم البحث عنها
كيف يسبب لنا الفيروس المرض و کیفیته؟ يتسبب فيروس كورونا في أمراض تشبه إلى حد بعيد نزلات البرد والرشح  ، مثل السعال والحمى وآلام العظام والمفاصل. يمكن أن يسبب الفيروس أيضًا أمراضًا خطيرة مثل الالتهاب الرئوي. إذا كان هناك اشتباه في الإصابة بالعدوى ، فمن الأفضل الحصول على المشورة من المركز الصحي أو من خلال الدردشة عبر الإنترنت على صفحة المعلومات الخاصة  Heilsuvera.is
هل أن فيروس کورونا خطير؟ قلة من المصابين بالفيروس التاجی يصابون بمرض شديد ، ولكن كل شخص يتم تشخيص إصابته بالفیروس يحتاج إلى المراقبة والمتابعة
هل يمكن أن أصاب بفيروس کورونا ؟ إذا كنت قريبًا أو ملازما لشخص مريض بالفیروس التاجی کورونا ، فقد تكون معرضا أو مصابًا بالفیروس و علیک بتوخی الحذر

كتب و منشورات مفیدة  

الأطفال في الحجر الصحي - تعليمات وإقتراحات لأولياء الأمور Börn í sóttkví

الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في الحجر الصحي - تعليمات لأولياء الأمورBörn með sértækar umönnunarþarfir í sóttkví

أصدر مستشفى هرینگبرویت للأطفال توصيات للأطفال والشباب بخصوص المرض المتفشی

قامت ممثلیة الأطفال ، مندوب الأطفال ، بتجميع معلومات للأطفال والمراهقين حول مرض کورونا(كوفيد -19)

المعلومات التفصيلية لأولیاء الأمور والأطفال متوفرة على الموقع الإلكتروني لمكتب مديریة الصحة العامة

رياض الأطفال والأطفال. التعليمات الصادرة عن مكتب المدير العام للصحة. رسومات رسمها ستيفانيا إميلسدوتير

كما صممت الرابطة الوطنية للمساعدة الإنمائية معلومات قیمة حول فيروس کورونا بلغة سهلة القراءة

مرحبًا أنا اسمي کورونا  - مادة  قراءة للأطفال Halló ég heiti Kóróna

My Hero is You هو كتاب للأطفال صنعه خبراء ليقرأوه مع الأطفال عن الوباء. الكتاب باللغة الإنجليزية

  Börn, skólar og æskulýðsstarf /