رد آيسلندا

ردودالفعل في آيسلندا حیال مرض کوفید-١٩

كانت استجابة الحكومة الآيسلندية وأهداف الإجراءات الوقائیة ضد مرض کوڤید-١٩ واضحة منذ البداية. وقد تم التركيز على ضمان البنية التحتية اللازمة للبلاد ، وخاصة نظام الرعاية الصحية ،والتأکید بان المستشفیات والخدمات الصحیة مهيأة للتعامل مع الضغط الذي ينشأ، لا محالة ، بسبب المرض في البلد

التدابير والاجرائات الرئيسية المتخذة

تعریف و تحديد جميع منافذ المخاطر في وقت مبكر  
المقیمون فی البلاد، مواطنین و آخرین ، القادمون من مناطق عالية الخطورة يخضعون للحجر الصحي أو يذهبون لأخذ العينات
التركيز الشدید على فحص أكبرعدد ممكن أوالغالبیة الممکنة  
تتبع جميع الإصابات قدرالإمكان
کل من كان له اتصال، تلامس أو احتکاک، بأفراد مصابين بالفیروس یتم وضعهم في الحجر الصحي
و تحدید عدد المشارکین تحییدالتجمعات  

تحویل عمل المدارس الثانوية والجامعات الی التعلیم حن بعد بالاستفادة من خدمات شبکات الانترنیت  ، كما تم تقييد عمل ریاض الاطفال والمدارس الابتدائية

التأکید على توعیة الجماهیر بشکل مستمر و إیصال المعلومات الی الناس عامة

 یومیا علی موقع کوفید، الموقع الالکترونی الخاص بالوباء، تجدون معلومات واحصائیات  بـ 11 لغة ، ويتم تحدیث الصفحة باستمرار. وکذلک یتم عقد مؤتمرات صحفية دورية من قبل أخصائي الأوبئة والدفاع المدني ومفوضیة الشرطة ، والتي يتم بثها مباشرة في أكبر وسائل الإعلام في البلد www.covid.is

أهداف وإجراءات الحكومة

أعلنت آیسلاندا و من خلال اعلان مشترک من قبل کل من طبیب الأوبئة وإدارة الدفاع المدني والمفوض الوطني للشرطة في 6 مارس / آذار. انذارا جدیا برفع مستوی التحذیرالی آعلى مستویات الحماية المدنية - مستوى الطوارئ - بسبب وباء الفيروس المسبب للمرض کوڤید -١٩. تم ذلك وفقًا للخطة الوطنية لمكافحة الوباء العالمی. كانت الإجراءات المتخذة في ذلك الوقت تتعلق بالمؤسسات والشركات الرئيسية في الدولة التي اتخذت الإجراءات اللازمة لمواجهة الوباء. جميع التدابير المتخذة في حالة الوقاية من المرض قد تؤثرعلى حياة الناس اليومية، وإن کانت بنسب متفاوتة. لذلك ، يتم اتخاذ إجراءات معروفة بأنها فعالة. لذلك تم الجوء الی الأساليب القائمة على الأدلة والمشهودة بأنها فعالة ، مثل الحجر الصحي للمعرضين ، وعزل المصابين ، والکشف أو التشخیص المبكر للعدوى ، وتوعیة الجماهیر وایصال المعلومات. كما تم اتخاذ مزيد من الإجراءات الصارمة للحد من انتشار ڤیروس المرض کوفید-١٩، مثل تحیدالتجمعات الکبیرة ب ١٠٠شخص و من ثم النزول الی حد ٢٠ شخص أو اقل من تأریخ ٢٤ آذار/مارس . والالتزام بحد الاقتراب لمسافة مترین . أثبت وزيرالصحة وآکد علی بیان و نشر قواعد الحجر الصحي والعزل بسبب کوڤید -١٩.

تنطبق القواعد على جميع الأفراد الذين يجبرهم اخصائي الأوبئة على الحجر الصحي أو عزلهم على أساس قانون الوقایة من الوبائيات و من اجل الحد من انتشار الوباء  

اسس و معایرالتدابيرهی الإجماع القوي والتکاتف داخل المجتمع للمتابعة والعمل بتوصیات الجهات المخولة والمشاركة في هذا العمل العظيم . اجرائات الوقایة من الأوبئة یتعلق بضمانة صحة الفرد و في الوقت نفسه یعود بفائدة کبیرة للمجتمع ككل. نحن جميعا دفاع مدني